الأستاذ دهيمي نورالدين
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، سررنا بك كثيرا، يمكنك التصفح، ويسعدنا أكثر تفضلك بالتسجيل والانضمام إلينا، فلا تخيب آمالنا.

الأستاذ دهيمي نورالدين

رياضيات التعليم الثانوي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
بارك الله في الجميع، المنتدى منتداكم، وازدهاره ازدهار لكم، ورقيه رقي لكم، فلا تبخلوا عنا ولا عن أنفسكم بأي قليل أو كثير، وشكرا لكم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» بطاقة تقنية لدرس في حصة ل ج م ع -ترسيم -
الجمعة 14 يوليو 2017, 14:44 من طرف saidalabe

» مذكرة مناقشة فرض دوري.
الخميس 16 فبراير 2017, 07:29 من طرف دهيمي نورالدين

» مذكرات السنة الثانية أدبي
الخميس 01 ديسمبر 2016, 01:35 من طرف دهيمي نورالدين

» مذكراتي لسنة 2015 / 2016 لمادة الرياضيات
الأربعاء 09 نوفمبر 2016, 01:06 من طرف توفيق19

» التوزيع السنوي
الخميس 03 نوفمبر 2016, 09:06 من طرف azizoua

» مذكرات السنة الأولى ثانوي أدبي إحصاء
الخميس 03 نوفمبر 2016, 09:03 من طرف azizoua

» مذكرات السنة الثالثة أدبي
الخميس 03 نوفمبر 2016, 08:57 من طرف azizoua

» مقدمة العدد السادس من سلسلة نونومات (NounouMath6)
الأحد 16 أكتوبر 2016, 08:17 من طرف rikis

» نونومات 7 ((تذكير))
الأربعاء 12 أكتوبر 2016, 17:20 من طرف دهيمي نورالدين

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 الحجاب اليوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دهيمي نورالدين
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 312
تاريخ التسجيل : 26/06/2012

مُساهمةموضوع: الحجاب اليوم   الجمعة 12 أبريل 2013, 09:26

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخواتي الفاضلات هذه كلمة أريد بها النصح والتذكير، لا أكثر ولا أقل، فإن أصبت فمن الله وحده، وإن أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان

ورغم أن هذا الموضوع قديم الطرح، وقد تكلم فيه من هم خير مني حفظهم الله، ورغم أن كل من تكلم علية من علماء الأمة ودعاتها كلامه أجود من كلامي وأوفى، أدام الله عليهم ستره، ورحمته،
إلا أنه من باب النصح والنصيحة ارتأيت أن أكتب لكن هذه المداخلة لعل الله ينفعنا بها جميعا:

هذه التسمية ((الحجاب)) حتى وإن كانت تسمية مشروعة وشائعة بين الناس، ومقبولة ومعروفة، ولا ضرر فيها عند المسلمين وعامتهم، إلا أنني أنبه إلى أنها - أي كلمة ((حجاب))، والتي يقصد بها لباس المرأة المسلمة - لم ترد في القرآن الكريم ولا السنة النبوية الصحيحة فيما أعلم، والعبرة بالمسميات، قبل التسمية،
والهدف من كلامي هذا هو أنه إذا عرفنا التسمية، أو الصفات التي أطلقها الشرع الحنيف على الحجاب عرفنا أكثر ما هو الحجاب؟،
وأنا لست بصدد ذكر كل التفاصيل، ولكني أذكر نقطتين فقط:

الأولى:
قوله تعالى في سورة النور: ((... ولا يبدين زينتهن...))
نفهم منه أن الحجاب هو عدم إبداء الزينه، والزينة هي كل ما تتزين به المرأة للرجل، وهذا يتناقض مع عدة أمثلة تغفل عنها الأغلبية الساحقة من نسائنا وبناتنا اليوم، وربما تغضب إن نصحت في ذلك، ومن أمثلة ذلك أن يكون اللباس (الحجاب) زينة في حد ذاته، كأن يكون مطروزا، أو موردا (به ورود)، أو متعدد الألوان، أو مرسوم به رسومات، خاصة في أماكن منه على الجسم مقصودة (أرجو أن يكون كلامي واضحا)، أو ....... أو ضيقا ، خاصة في أجزاء محددة من الجسم، أو قصير الكم، أو في الأسفل، أو رقيقا شافا، أو .....

الثانية:
إن بعض وسائل الإعلام، تحسب نفسها على الإسلام، قنوات فضائية لو سألت عنها أي عامي لقال بكل ثقة إنها قناة إسلامية، ولا داعي لذكر الإسم هنا، وجرائد تحسب نفسها إصلاحية، وكذلك لا داعي لذكر الأسماء هنا، ومنابر تحسب نفسها ثقافية، وفي الحقيقة لا الأولى إسلامية، ولا الثانية إصلاحية، ولا الأخيرة ثقافية، وإنما كلها تؤدي بقصد أو بغير قصد إلى طمس المفاهيم الصحيحة لعامة المسلمين، (يسمونها بغير اسمها) كما في الحديث، فتسمية الشيء بغير اسمه حيلة شيطانية قديمة قد حذرنا منها أحب الأحباب صلى الله عليه وسلم.
أعود فأقول هذه الوسائل الإعلامية تورد مثلا بعض الأخبار ظاهرها خير، وباطنها شر كبير، تقول مثلا: ((فلانة الفلانية - فنانة كما يقوقون - اعتزلت الفن، وارتدت الحجاب، - ولو كانوا صادقين لقالوا ببساطة تابت- )) ثم يظهرونها بصورة لها أو في الاستيديو مباشرة يحاورونها، ويذكرون عشرات الأمثلة في الحصة الواحدة، ممن ارتدين الحجاب بزعمهم، ولا واحدة من هؤلاء النسوة اللواتي ارتدين الحجاب ترتدي حجابا، وإنما يرتدين قطعة قماش فوق جزء يسير من رؤوسهن، ليست هذه القطعة حتى خمارا، لا تغطي شعورهن، ويسمين هذا حجابا،
يتكرر هذا الأمر مئات المرات أمام بناتنا، وحتى أبنائنا، فيصبح مفهوم الحجاب لدى الناس عموما هو: ((الحجاب = 20 × 20 سنتيمتر مربع من القماش المزركش يوضع فوق 0.25 بالمائة من الرأس))، حتى أصبحت، كل البنات إلا يسيرا، لا يرتدين الحجاب، جزء منهن متعمدات، وجزء كبير منهن يرَيْن أنهفسهن متحجبات، ولكن لا علاقة لهن بالحجاب، ظنا منهن أن ما يرتدينه حجاب، لا حول ولا قوة إلا بالله.

إن الذي يدعو الناس إلى الفسق والمعصية ليل نهار بقول إعصوا ربكم، ولا تعبدوه هو شيطان.
ولكن الذي يغير المفاهيم للناس فيجعلهم يعتقدون أن المعصية طاعة ، وأن الطاعة معصية، ثم بعد هذا الاعتقاد يدعوهم للطاعة - التي هي معصية في الحقيقة - هو شيطان أولى بالمحاربة من الشيطان السابق، وهو أكثر شرا منه، وهو أشد وطء على الأمة.

ونعرف جميعا أن أدق وصف للحجاب ، في قول سابقينا في الفضائل والأزمان، قول إحدى أمهات المسلمين فيما أظن عن الحجاب: ((بأنه اللباس الذي ليس شفافا ولا كشافا ولا وصافا))

ولولا الإطالة لزدت، ولكني أطلت عليكن كثيرا فمعذرة إليكن

أنا أخ ناصح فقط، الأستاذ دهيمي نورالدين

_________________
كن صادقا مع ربك في وظيفتك، مقتديا بنبيك، تنل مرضاة الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dehimi-n-mathlyc.forumalgerie.net
 
الحجاب اليوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأستاذ دهيمي نورالدين :: اسلاميات :: بحوث وآراء شخصية (تعبر عن آراء أصحابها ويجب أن تلتزم بالأخلاق والآداب الفاضلة)-
انتقل الى: